36 مشاهدات
بواسطة
عُدل

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (1.6k نقاط)

هشام منقارة رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الإسلامي أعلن في صيف عام 1982 عن تشكيل إمارة إسلامية في طرابلس ونصب نفسه أميراً على مينائها . 

كان هاشم منقارة منضوياً في جماعة تطلق على نفسها (جند الله) إبّان الحرب الاهلية عام 1975، وحين تأسّست حركة التوحيد الإسلامي، وهي عبارة عن جماعات عدة انضوت تحت هذا العنوان بإمرة سعيد شعبان، رجل إيران السنّي الأوّل والأبرز في لبنان، بدأ نجم منقارة يظهر للعلن ويُتداول بإسمه، خصوصاً بعد الأحداث التي حصلت بين الحزب الشيوعي الموالي لسوريا وبين التوحيد، حيث أمعن منقارة بقتل وتعذيب أفراد الحزب، وخصوصاً المسيحيين منهم، وحاول تهجيرهم، وكان ومَن معه ينفّذون الإعدامات، وهو الذي ادّعى أنّه يتّخذ من العبادة والتصوّف والزهد منهجاً له

وقد أتَى منقارة “أميراً” على الميناء في عمر لا يتجاوز العشرين، بعدما كان يعمل في صيانة المصاعد الكهربائية. لم يُعرف عنه سوى أنّه من عائلة بسيطة من باب التبّانة، وهو من جيل الحرب الأهلية، حيث انضوى تحت لواء جند الله في العام 1975 وكان مغموراً حتى العام 1983 ليسطع نجمه في الميناء

بواسطة (1.6k نقاط)
هو رئيس مجلس قيادة حركة التوحيد الاسلامى فى ليبيا واعلان عن تشكيل اماره أسلامية فى طرابلس ونصب نفسة أميرا على ميناء طرابلس    
وكان هشام منقارة  قد انضم فى جماعه  تطلق على نفسها جند الله  كانت فى سبب  قيام الحرب الاهلية فى عام 1975

اسئلة مشابهه

1 إجابة 546 مشاهدات
سُئل فبراير 12 بواسطة عباس
0 إجابة 28 مشاهدات
سُئل مايو 1، 2016 بواسطة مجهول
0 إجابة 25 مشاهدات
سُئل أبريل 29، 2016 بواسطة مجهول
وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى
إسألنا يجمع بين الباحثين عن اجوبة , والراغبين بتوجية وارشاد الاخرين.


إسألينا للمراة العربية
...